أكد فضيلة الشيخ عبد الحي يوسف، رئيس المجمع الفقهي الإسلامي، رفضه التام لحدوث أي فتنة في السودان، ملحا على ضرورة التأني وإعمال الحكمة في التعامل مع الأوضاع الحالية بالبلد.

وذكر الشيخ، خلال خطبته الجمعية التي أقامها في مسجد “خاتم المرسلين” بالعاصمة السودانية الخرطوم، بعنوان: “نصيحتي للحاكم والمحكوم”، مجموعة من النصائح التي هاتف بها المحكوم والحاكم سواء في البلد. على رأسها، ضرورة تغليب مصلحة الجماعة على مصالح الأفراد، والحرص على عدم التفريط في نعمة الأمن والأمان بالبلد، وعدم السماح لأي جهة بالتدخل، ممن يريد إشعال نار الفتنة بين الشعب والجيش.

وفي خطاب موجه للحاكم، حذر فضيلة الشيخ عبد الحي يوسف من عاقبة التسلط على الشعب السوداني، والانجرار وراء حب السلطة. كما دعا كذلك، للمسارعة لمحاسبة المفسدين من سفك دمًا أو أخذ مالًا بغير حق. مطالبًا كذلك بضرورة عقد انتخابات قريبة، وتكوين حكومة من ذوي الكفاءات، دون أي حسابات حزبية أو طائفية.

ختامًا، دعا فضيلته للإكثار من الدعاء والإلحاح على الله عز وجل لحفظ الشعب السوداني وتجنيبه الفتنة.

Login to your account below

Fill the forms bellow to register

Retrieve your password

Please enter your username or email address to reset your password.